شرح العقيده والايمان بالله وتعريف الصحيح لها من الكتاب والسنه
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاحباش فرقه باطنيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فريد الزهيرى
Admin


ذكر عدد المساهمات : 183
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 10/07/1968
تاريخ التسجيل : 01/09/2011
العمر : 49
الموقع : عقيد المسلم الصحيحه وعقيد والايمان

مُساهمةموضوع: الاحباش فرقه باطنيه    السبت أبريل 09, 2016 5:48 pm

فرق باطنية 3

الباطنية تطلق على مجموعة من الفرق التى ادعت أن للإسلام ظاهراً وباطنا ً : ظاهرا ً يظنه عامة الناس ، وباطنا ً لايعلمه إلا علمائهم و خواصهم ، فالشهادتان و الصلاة و الزكاة ... وسائر العبادات و الفرائض لها معان ٍ – عندهم – تختلف عم الذي عليه عموم أمة الإسلام ، و بذلك صرف الباطنيون تعاليم الإسلام عن مرادها ، وأولوها تأويلات باطلة .
كما أن اسم الباطنية يطلق على هذه الفرق لأنها أظهرت الإسلام لكنها أبطنت الكفر .
ويدخل في الباطنية فرق النصيرية والدروز والإسماعيلية والقرامطة والبهائية والقاديانية .....

الأحباش
التعريف

بالرغم من أن فرقة الأحباش التي تنسب إلى عبد الله الهرري الحبشي حديثة التكوين، إلاّ أنها أحيت مناهج أهل الكلام والصوفية والباطنية، وقد ظهرت حديثاً في لبنان مستغلة ما خلفته الحرب الأهلية هناك من الفقر والفوضى لإفساد عقائد المسلمين، وإحياء العقائد الباطلة.

التأسيس
تنسب هذه الفرقة إلى عبد الله الهرري نسبة إلى مدينة هرر في الحبشة، وقد نشأ نشأة صوفية، وتوغل فيها وبايع على الطريفة التيجانية ثم الرفاعية. وخلال وجوده في الحبشة أثار الفتن ضد المسلمين، وتعاون مع حاكم إندراجي صهر ديكتاتور الحبشة هيلا سيلاسي ضد الجمعيات الإسلامية لتحفيظ القرآن الكريم في مدينة هرر سنة 1948م.
وتم تسليم الدعاة والمشايخ إلى الهرري وإذلالهم حتى فر كثير منهم إلى مصر والسعودية. واطلق الناس على الحبشي صفة "الفتان" أو "شيخ الفتنة".
وفي سنة 1969 جاء الحبشي إلى سوريا ثم إلى لبنان([1])،وأخذ يعمل على نشر أفكاره ومذهبه.
الأفكار والعقائد
1 ـ يزعم الأحباش أنهم على مذهب الإمام الشافعي في الفقه والاعتقاد، ولكنهم أبعد ما يكونون عن مذهب الشافعي، فهم يؤولون صفات الله تعالى بلا ضابط شرعي فيؤولون الاستواء والاستيلاء كالمعتزلة والجهمية . ويجرون وراء العض والحيد في كل المذاهب الفقهية.
2 ـ يزعم الحبشي أن جبريل عليه السلام هو الذي أنشأ ألفاظ القرآن الكريم، وليس الله سبحانه وتعالى، فالقرآن عنده ليس بكلام الله عز وجل، وهو في هذا يوافق المعتزلة .
3 ـ يؤخرون العمل عن الإيمان، ويبقى الرجل عندهم مؤمناً وإن ترك الصلاة وسائر الأركان، ويوافقون في هذا المرجئة والجهمية.
4 ـ يقللون من شأن التحاكم إلى القوانين الوضعية المناقضة لحكم الله تعالى، فيقول الحبشي: "ومن لم يحكّم شرع الله في نفسه فلا يؤدي شيئاً من فرائض الله، فهذا مسلم مؤمن. ويقال له أيضاً مؤمن مذنب" كتاب الدليل القويم، وكتاب بغية الطالب. ويقول أيضاً: "إن من لا يريدون إقامة دولة تحكم بالإسلام، وإنما يريدون إقامة دولة علمانية إنهم أناس مسلمون مؤمنون، بل إن مساعدتهم تجوز".
5 ـ يحث الأحباش الناس على التوجه إلى قبور الأموات والاستعانة بهم وطلب قضاء الحوائج منهم. لأنهم يزعمون أن الأموات يخرجون من قبورهم لقضاء حوائج المستغيثين بهم ثم يعودون إليها، كما يجيزون الاستعاذة بغير الله ويدعون للتبرك بالأحجار، وهم بذلك يتبعون الصوفية في عقائدهم.
6 ـ يرجحون الأحاديث الضعيفة والموضوعة بما يؤيد مذهبهم، بينما يحكمون بضعف الكثير من الأحاديث الصحيحة التي لا تتفق معهم، ويتجلى ذلك في كتاب "المولد النبوي".
7 ـ وفيما بتعلق بصحابة رسول الله r ، فقد صرح الحبشي في أكثر من موضع بعبارات فيها غلو بالإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه، وفي المقابل يكثر من سب الصحابة خاصة خالد بن الوليد ومعاوية بن أبي سفيان، وعائشة أم المؤمنين. ويقول إن الذين خرجوا على عليّ ماتوا ميتة جاهلية، ويحذر من تكفير الذين يسبون الشيخين أبا بكر وعمر، وهو في ذلك يوافق مذهب الرافضة.
8 ـ كفّر الحبشي العديد من العلماء، فحكم على شيخ الإسلام ابن تيمية بأنه كافر، وجعل من أول الواجبات على المكلف أن يعتقد بكفره، والإمام الذهبي عنده خبيث، كما يعتبر الإمام محمد بن عبد الوهاب مجرماً قاتلاً كافراً، وكذلك يرى كفر الإمام المحدث محمد ناصر الدين الألباني، والشيخ سيد سابق صاحب كتاب فقه السنة، والأستاذ سيد قطب عنده من الخوارج. أما الصوفي ابن عربي صاحب مذهب وحدة الوجود ونظرية الحلول والاتحاد الذي أفتى العلماء بكفره، فيعتبره الحبشي شيخ الإسلام.
9 ـ ينكر الحبشي وأتباعه كروية الأرض ويعتقدون أنها على شكل نصف برتقالة، وبناء عليه فإنهم ينحرفون في صلاتهم عن القبلة، وقد أثار هؤلاء في أمريكا وكندا فتنة تغيير القبلة نحو الشمال بتغيير مقدار 90درجة، وصاروا يتوجهون إلى عكس قبلة المسلمين.
10 ـ للحبشي الكثير من الآراء والفتاوى الشاذة مثل:
أ ـ جواز النظر والاختلاط ومصافحة المرأة الأجنبية، وأن المرأة يجوز لها الخروج متعطرة متبرجة، ولو بغير رضى زوجها.
ب ـ لا زكاة على الأوراق النقدية المتداولة اليوم، لأن الزكاة حسب الحبشي على الذهب والفضة فقط .
ج ـ إباحة القمار من المسلم في حق الكافر، ومنع الغني التعامل باليانصيب وإباحته للفقير، شريطة أن يأخذ منه حاجته، وينفق الباقي على المرافق العامة للمسلمين.
د ـ إباحة سرقة ممتلكات غير المسلمين شريطة ألاّ تؤدي إلى فتنة.
هـ إباحة شراء الصبي الحر وبيعه .. وغير ذلك الكثير .

وقد وردت هذه العقائد المنكرة، والفتاوى الشاذة في عدد من كتبهم ورسائلهم ومجلاتهم منها:
1 ـ المقالات السنية في كشف ضلالات ابن تيمية
2 ـ التعقيب الحثيث
3 ـ النهج السوي في الرد على سيد قطب وتابعه فيصل مولوي
4 ـ الدليل القويم على الصراط المستقيم
5 ـ بغية الطالب في معرفة علم الدين والواجب
6 ـ إظهار العقيدة السنيّة شرح العقيدة الطحاوية
7 ـ كتاب المولد النبوي
8 ـ صريح البيان
9 ـ بهجة النظر
والكتب السابقة من تأليف شيخ الأحباش عبد الله الهرري
10 ـ كتاب الرسائل السبكية في الرد على ابن تيمية
11 ـ التوفيق الرباني في الرد على ابن تيمية الحراني ، وهذان الكتابان من تأليف كمال أبو المنى "كمال حوت"
12 ـ مجلة منار الهدى التي تصدر من لبنان.
الانتشار والنفوذ وأبرز الشخصيات  
سبق القول أن عبد الله الحبشي مؤسس هذه الفرقة نشأ في بلاده الحبشة ومنها انتقل إلى سوريا ولينان ونشر مذهبه، كما أن لهم تواجد في الأردن وأوكرانيا، وبعض الدول الأجنبية مثل الولايات المتحدة وكندا واستراليا والسويد والدنمارك، وهي الأماكن التي يكثر فيها اللبنانيون، وفيما يلي عرض لأهم الدول التي يتواجدون وينشطون فيها:
أولاً: لبنان
وتمثلهم "جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية" ويعتبر رئيسها نزار الحلبي الذي قتل في لبنان في 31/8/1995 الرجل الثاني في الطائفة بعد الحبشي ويطلقون عليه لقب سماحة الشيخ، وكانوا يعدونه لمنصب مفتي لبنان، ويعتبرون أنه الأحق بهذا المنصب.
وللأحباش في لبنان عدد من الشخصيات العامة مثل النائب عدنان الطرابلسي، وطه ناجي الذي رشح نفسه في الانتخابات النيابية وحصل على 1700 صوت معظمهم من النصارى، حيث وعدهم بالقضاء على "الأصولية الإسلامية"، وهو أحد كبار أتباع الحبشي في طرابلس ، وقد تذرع طه هذا بفتوى شيخه بجواز إنشاء مسبح مختلط أطلق عليه اسم "ناجي بيتش" بحجة أن هذا التكشف من الصغائر تكفره الصلاة والوضوء.
ومن شخصياتهم البارزة في لبنان حسام قراقيرة الرئيس الحالي لجمعية المشاريع، وكمال الحوت وعماد الدين حيدر وعبد الله البارودي، وهؤلاء الذين يشرفون على أكبر أجهزة الأبحاث والمخطوطات مثل المؤسسة الثقافية للخدمات ومركز الأبحاث والخدمات، وهم يتلاعبون في كتب التراث التي يحققونها تحقيقاً جهمياً أشعرياً . ومن شخصياتهم عبد القادر فاكهاني رئيس تحرير مجلة منار الهدى التي يصدرها المكتب الإعلامي في جمعية المشاريع، ويقع مركزها في برج أبي حيدر في بيروت ولها مكاتب في طرابلس والبقاع وجبل لبنان.
ويولي الأحباش في لبنان صغار السن من الذكور والإناث اهتماماً كبيراً، ويقيمون لهم الأنشطة الثقافية والاجتماعية والدينية المختلفة، ومن أمثلة ذلك:
1 ـ الدورات الصيفية المجانية التي تنظمها جمعية المشاريع بمشاركة أعداد كبيرة من الطلاب ويتلقون فيها دروساً في التفسير والفقه والعلوم الأخرى على مذهبهم إضافة إلى اللغة العربية واللغتين الإنجليزية والفرنسية، والتدريب على الإنشاد والمديح النبوي والإيقاع، ودروس في الكمبيوتر، كما تتضمن الدورات الصيفية زيارة إلى المقامات والأضرحة.
2 ـ دورة الإمام الهرري التي تعقد سنوياً. ويشارك فيها طلاب من خارج لبنان. لتدريس الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 15 سنة العلوم الشرعية من منظور حبشي، وشارك في الدورة طلاب من فنلندة وألمانيا والدانمارك والهند.
ثانياً: الأردن
وقد انتشر مذهبهم في الأردن، وإن لم يكن بالدرجة التي في لبنان، بسبب أجواء الانفتاح التي يعيشها الأردن، إضافة على العلاقات المتوترة بين جماعة الإخوان المسلمين و الحكومات الأردنية، الأمر الذي جعل بعض المسؤولين يتوجهون لدعم ورعاية فرقة الأحباش نكاية بالإخوان، خاصة وأن الأحباش يكنون العداء للإخوان ولقادتهم .
ويمثلهم في الأردن جمعية تدعى "جمعية الثقافة العربية الإسلامية" نشاطها البارز هو إقامة الاحتفالات في المناسبات مثل المولد النبوي، والإسراء والمعراج، وإصدار بيانات تدعو إلى مثل هذه الاحتفالات والإفتاء بجوازها. ويرأس الجمعية المهندس مازن صالح .
وللجمعية مدرسة تتبع لها هي مدرسة الثقافة الإسلامية. حيث يحرصون في احتفالاتهم على الرعاية الرسمية من جهات متعددة مثل وزير الثقافة ومسؤولي الوزارة، وأمين العاصمة، والمحافظين .
وقد أثارت هذه الفرقة الاستياء داخل مجلس النواب الأردني ـ كما في خارج المجلس ـ حيث أعد عدد من النواب مذكرة في شهر فبراير / شباط من عام 2001 لعقد جلسة خاصة مع رئيس الوزراء ووزير الأوقاف للنقاش حول حركة الأحباش وتمويلها، ومصادر هذا الدعم، وحجم المساحة الممنوح للحركة . وطلب النواب فتح ملق جمعيتهم في الأردن "جمعية الثقافة العربية الإسلامية"، وأشار عدد من النواب إلى المخاوف من وصولهم إلى منابر الخطابة واستخدامها لتكفير عدد من العلماء والشخصيات الإسلامية، كما أبدوا مخاوفهم من تلقي توجيهات من بيروت التي يتركز فيها وجود الأحباش .
ثالثاً: أوكرانيا
وأوكرانيا هي إحدى الدول التي انفكت عن الاحتلال السوفيتي، ويعود وجود الأحباش فيها إلى رجل لبناني اسمه أحمد تميم، قدم أصلاً للتجارة وكان يعمل في شركة أمريكية لبيع أجهزة الكمبيوتر، وتغلغل في صفوف المسلمين هناك وبخاصة التتار، وأوهمهم بأنه سوف يعلمهم الدين الإسلامي واللغة العربية . كما أوهمهم بأنه بحمل شهادة جامعية في العلوم الإسلامية، وحصل أحمد تميم من مفتي أوكرانيا على شهادة وتزكية بأنه ينفع لتدريس العلوم الإسلامية، وتعامل معه المسلمون هناك على هذا الأساس .
وبدأ نجم تميم في الصعود إلى أن نصب نفسه مفتياً لأوكرانيا ، وهو يحمل الجنسية الشيشانية.
وفي أوكرانيا جعل الأحباش تكفير علماء المسلمين على رأس أولوياتهم وفتنوا العامة بها، ويصدرون هناك صحيفة اسمها (منارات) كل همها وصف الحركات الإسلامية بالكفر والضلال.
كما عمل الأحباش على إغلاق أماكن الصلاة التي يصلي فيها الطلاب الأجانب مستغلين موقعهم في الإدارة الدينية . وقد سعى تميم إلى تشويه صورة اتحاد المنظمات الاجتماعية الإسلامية في أوكرانيا "الرائد" وحرّض عليهم الأجهزة الأمنية . وتعود هذه القضية إلى خريف عام 1998 حينما قام تميم بكتابة ملف بعث به إلى الجهات الرسمية كالمخابرات والمدّعي العام ومحافظي المناطق ادّعى فيها أن اتحاد الجمعيات يمارس الإرهاب، ويروج للفكر المنحرف، غير أن المخابرات اتخذت قراراً ببطلان الافتراءات التي وجهها تميم إلى الإسلاميين في أوكرانيا . وقد رفع "الرائد" قضية استطاع أن يكسبها ضد تميم، وأصدرت المحكمة قرارات تبطل الاتهامات، وتلزمه بإرسال كتب إلى جميع الجهات التي خاطبها تنفي جميع اتهاماته، إضافة إلى تغريمه ماديّاً .
رابعاً: للأحباش انتشار واسع في أوربا واستراليا وأمريكا خاصة في أوساط الجالية اللبنانية
كتب ورسائل في الرد عليهم وبيان ضلالهم
1 ـ موسوعة أهل السنة في الرد على أهل البدعة من تأليف الشيخ عبد الرحمن دمشقية .
2 ـ رسالة الرد على الحبشي في موضوع إعانة الكافرين على كفرهم لعدنان النقشبندي .
3 ـ الرد على الشيخ الحبشي
4 ـ الأضواء الساطعة على ما في كتاب (الدليل القويم على الصراط المستقيم) من أفكار زائفة وعقائد زائغة. والكتابان الأخيران من تأليف الشيخ عثمان بن عبد القادر الصافي
للاستزادة :
1 ـ الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة ـ الندوة العالمية للشباب الإسلامي ـ الطبعة الثالثة 1418هـ . ص430ـ435.
2 ـ صحف ومجلات : الفرقان ، المجتمع ، السبيل ، الرأي ، الدستور ، اللواء، الوطن العربي ، الهلال ، المرآة ، الشراع ، أمتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://farid2012.board-idea.com
 
الاحباش فرقه باطنيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العقيده والإيمان بفهم السلف :: المناقشات :: مناقشات-
انتقل الى: